منتدى محامين ديرعلا
اسمح لي بأن أحييك اخي الزائر وأرحب بك
فكم يسرنا ويسعدنا انضمامك لمنتدانا والتسجيل بة
وكم يشرفني أن أقدم لك .. أخـوتنا وصداقـتـنا
التي تتسم بالطهر والمشاعر الصادقة
التي تنبع من قلوب مشرفيّ وأعضاء
هذا المنتدى السامي
تحياتى لكم
ادارة المنتدى

منتدى محامين ديرعلا

قانون ومحاماة -المؤسس ((المحامي محمد يونس ابودحيلة ))
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاء
اوصى عمر أحد خلفائه قائلا "أوصيك أن تخشى الله في الناس ولا تخشي الناس في الله". - عدل الحاكم يبعث علي طاعته ويأمن به سلطانه, وليس أسرع في خراب الأرض ولا أفسد لضمائر الخلق من الظلم والجور وقد روي عن النبي الكريم أنه قال "بئس الزاد إلى الميعاد العدوان على العباد". وقال أيضا صلاة الله وسلامه عليه "ثلاث منجيات وثلاث مهلكات, فأما المنجيات: فالعدل في الغضب والرضا, وخشية الله في السر والعلانية, والقصد في الغني والفقر... وأما المهلكات: فشح مطاع, وهوى متبع, وإعجاب المرء بنفسه".

شاطر | 
 

 قرار لمحكمة التمييز الاردنية هيئة خماسية في القرينة الجزائية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المحامي محمد ابودحيلة
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 52
نقاط : 234
تاريخ التسجيل : 21/10/2010
العمر : 44

مُساهمةموضوع: قرار لمحكمة التمييز الاردنية هيئة خماسية في القرينة الجزائية   الإثنين ديسمبر 27, 2010 12:34 pm

من قرارات محكمة التمييز الأردنية بهيئتها الخماسية في القرينة الجزائية
يعتبر الاعتراف دليل من الأدلة التي تصلح لبناء حكم جزائي عليها إذا ما تيقن القاضي الجزائي من صحته


1. يعتبر الاعتراف دليل من الأدلة التي تصلح لبناء حكم جزائي عليها إذا ما تيقنت المحكمة من صحته وفقاً لنص المادة 147 من قانون أصول المحاكمات الجزائية التي جعلت من كافة البينات أدلة في الدعوى الجزائية حيث يكوّن القاضي الجزائي قناعته بالاستناد إليها.

وحيث أن الطاعن اعترف أمام محكمة جنايات عمان اعترافاً صريحاً وواضحاً نابعاً من إرادة حرة بارتكابه للجرم المسند إليه وبضبط الجهاز النقال المسروق بحوزته. فإن هذا الاعتراف يصلح بما تأيد من قرائن وبينات أخرى تمثلت بضبط التعرف على الطاعن وضبط المسروقات وأقوال المتهم الثاني وشهادة المشتكي يصلح لبناء الحكم المطعون فيه، وعليه تكون محكمة الاستئناف قد استظهرت الواقعة الجرمية من بينات قانونية لها أصلها الثابت في أوراق الدعوى .

2. يعتبر ما قام به الطاعن من أفعال من ضرب المشتكي هو والمتهم الثاني عدنان والشخص الآخر ليلاً من أجل الاستيلاء على ما بحوزته وتمكنهم من أخذ جهاز المشتكي النقال والسي دي هدفون وفرارهم إنما تشكل سائر أركان وعناصر جناية السرقة طبقاً للمادة 401/1 من قانون العقوبات ذلك أن السرقة وقعت ليلاً وبفعل شخصين فأكثر وباستخدام ضروب العنف. وحيث أن محكمة جنايات عمان توصلت لذلك وقضت بمعاقبة الطاعن في الحدود المقررة قانوناً واستعملت الأسباب المخففة التقديرية بحق الطاعن وأيدتها بذلك محكمة الاستئناف فتكون قد أصابت صحيح القانون .

3. إن الأصل هو تنفيذ العقوبة المحكوم بها كما صدرت والاستثناء هو منح معاملة وقف تنفيذ العقوبة واستعمال الأسباب المخففة التقديرية فإذا ما تقرر منح وقف تنفيذ العقوبة أو منح الأسباب المخففة التقديرية فإن ذلك يكون خاضعاً لرقابة محكمة التمييز.

أما إذا تقرر الرفض فلا يكون خاضعاً لرقابة محكمة التمييز.

يضاف لذلك عدم توافر شروط وقف تنفيذ العقوبة المحددة في المادة 54 مكررة من قانون العقوبات.

محكمة التمييز – المملكة الأردنية الهاشمية

هيئة خماسية

قرار جزاء رقم 42

صادر بتاريخ: 12/2/2009م

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://law-abo-amar.watanearaby.com
 
قرار لمحكمة التمييز الاردنية هيئة خماسية في القرينة الجزائية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى محامين ديرعلا :: منتدى القانون والمحاماة(المحامي محمد يونس ابو دحيلة) :: اجتهادات محكمة التمييز-
انتقل الى: